أخر الاخبار

فوائد ممارسة اليوغا للعناية بالجسم والعقل فن الصحة للمرأة

عندما نفكر في العناية بالجسم والعقل، يأتي إلى ذهننا عادة الرياضة والاسترخاء. واحدة من الوسائل الفعّالة التي تجمع بين الجانبين هي ممارسة اليوغا. تعد تمارين اليوغا وسيلة شاملة ومتوازنة لتحسين الصحة البدنية والعقلية. في هذا المقال، سنتناول فوائد ممارسة اليوغا للعناية بالجسم والعقل.

فوائد-ممارسة-اليوغا-للعناية-بالجسم


ما هي تمرينات اليوغا؟

اليوغا (Yoga) هي نظام شامل للتمرينات البدنية والروحية يمتزج بين الجانب البدني والعقلي لتعزيز الصحة العامة والعافية. يُعتقد أن اليوغا نشأت في الهند قبل آلاف السنين وهي جزء من التقاليد الهندية القديمة والفلسفة. الكلمة "يوغا" مأخوذة من اللغة السنسكريتية وتعني "الاتحاد" أو "التوازن"، وهذا ما تهدف إليه ممارسة اليوغا.

فوائد اليوغا للجسم

اليوغا هي خيار شائع لأي شخص يرغب في تحسين صحتهم البدنية والنفسية. على الرغم من وجود العديد من أنواع اليوغا المختلفة، إلا أن هذا التمرين القديم يجمع بين الوضعيات البدنية والتأمل والتنفس لفائدة العافية الشاملة.

لقد أجريت دراسات بحثية لفحص كيف يمكن لممارسة اليوغا أن تساعد في مجموعة واسعة من الحالات الصحية، بما في ذلك بعض الحالات التي تخص النساء بشكل خاص. على الرغم من أنه دائمًا من الجيد التحدث مع طبيبك قبل تغيير روتين التمارين الرياضية، إليك بعض الفوائد المحتملة لليوغا لصحتك.

تعزيز المرونة واللياقة البدنية

تمارين اليوغا تساهم في تحسين المرونة وزيادة قوة العضلات. يتم تمديد وتقوية العضلات بلطف، مما يساعد على تجنب الإصابات ويحسن من أداء الأنشطة اليومية.

في المدى الطويل، يمكن لممارسة الوضعيات التقليدية لليوغا زيادة مرونة الجسم وتحسين التوازن. بالنسبة للجميع، من الرياضيين الشبان إلى كبار السن، يمكن أن تساعد هذه الفوائد في البقاء نشيطين. وتقول الجمعية الأمريكية للعظام إن اليوغا تقدم دعمًا للوقاية من الإصابات المرتبطة بالرياضات أو الأنشطة البدنية.

تحسين وضعية الجسم

تعلم توجيه الجسم والتنفس الصحيحين خلال اليوغا يسهم في تصحيح وضعية الجسم. هذا يقلل من آلام الظهر والعنق والكتفين. تشمل اليوغا تمارين تعزز من نشاط القلب وتحسين القدرة على التحمل البدني.

تحسين الهضم وتنقية الجسم

اليوغا تساعد على تحسين وظائف الهضم وتنشيط الجهاز الهضمي، مما يقلل من الانتفاخ والامتصاص السيء. ذلك بسبب تحقيق التوازن بين المجهود البدني والراحة النفسية والاسترخاء.

تقليل الوزن

تمارين اليوغا تساعد في حرق السعرات الحرارية وتقليل الوزن، بالإضافة إلى تشجيع الوعي بالجسم وتحسين علاقتنا بالطعام. من فوائد ممارسة اليوغا هي المساهمة في إبقائك نشيطة، ورفع قدرة النشاط البدني مع تحرير الطاقات السلبية والتخلص منها. هذا يساعدك بشكل غير مباشر على تقليل الوزن والعيش بصحة جيدة.

تخفيف أعراض انقطاع الطمس

لا تزال الأبحاث جارية لفهم كامل كيف يدعم اليوغا العافية بينما تمر المرأة بمرحلة انقطاع الطمث. لكن بعض الدراسات تشير إلى أن اليوغا يمكن أن توفر تخفيفًا للأعراض وتحسين الجودة العامة لحياة النساء اللواتي يعانين من أعراض انقطاع الدورة الشهرية.

أظهرت دراسة نُشرت في المجلة الأمريكية لطب النساء والنساء الحوامل مقارنة بين دروس اليوغا الأسبوعية وغيرها من وسائل مكافحة أعراض انقطاع الطمث. أن النساء اللواتي شاركن في اليوغا أبلغن عن تحسين في أعراضهن الوعائية، مثل: التعرق الليلي والوميضات (اهبات) الحارة، وفي جوانب جودة حياتهن مع الزوج.

قد يهمك بهذه المناسبة التعرف على موضوع: ما هو تكيس المبايض وهل يمنع الحمل ؟.

تحسين الصحة العامة

الممارسة المنتظمة لليوغا تقلل من مخاطر الأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، والأمراض النفسية مثل: الاكتئاب. تعزز اليوغا من جهاز المناعة وتعزز الصحة العامة.

فوائد اليوغا للعقل

اليوغا هي فن يتجاوز البساطة الظاهرية للوضعيات البدنية وتمتد إلى مستوى عميق لتأثير العقل والروح. تمتزج في اليوغا الوعي والتأمل مع الحركة والتنفس لتأثير إيجابي على صحة العقل. بصفة خاصة، تعمل اليوغا على تعزيز الوعي باللحظة الحالية، وهذا يقلل من التفكير المزعج والضغط العقلي. 

تقليل التوتر والقلق

تعلم تقنيات التنفس العميق والاسترخاء في اليوغا يساعد على تقليل التوتر والقلق وزيادة مستويات السكينة العقلية. يمكن أن تكون الوضعيات البدنية التي تتخذها في اليوغا مصدرًا للاندماج والسكينة، مما يساهم في تخفيف التوتر والقلق.

علاوة على ذلك، تساهم ممارسة اليوغا في تحسين تواصل الدماغ والجسم. تشجع تمارين التنفس العميق في اليوغا على تحسين تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ، مما يعزز الوظائف الإدراكية والتفكير الإبداعي. وبالإضافة إلى ذلك، تعزز اليوغا إفراز الناقلات العصبية الإيجابية مثل السيروتونين والدوبامين، مما يعزز المزاج ويقلل من الاكتئاب والقلق.

تعزيز التركيز والوعي

ممارسة اليوغا تعزز التركيز والوعي، وهذا يساعد على تحسين الأداء العقلي وزيادة الإنتاجية. ببساطة، تعتبر اليوغا أداة قوية للتواصل مع عقلك وتطوير الوعي بالذات. تمكنك من تطوير مهارات التحكم في التفكير وتحقيق التوازن العاطفي. 

اليوغا تشجع على الانغماس في الذات وزيادة الوعي الذاتي، مما يساعد في فهم أفضل للنفس واحترام الذات. تمارين اليوغا تشجع على تطوير القوة العقلية من خلال التركيز والصبر. يتعين على الممارس أن يركز بعناية على تنفيذ الحركات والمواقف بشكل صحيح، وهذا يعزز الوعي والتحكم الذاتي.


بالنظر إلى هذه الفوائد الرائعة، يمكن القول إن ممارسة اليوغا تعد وسيلة ممتازة للعناية بالجسم والعقل. يمكن لليوغا أن تندمج بسهولة في حياة أي شخص، بغض النظر عن مستوى اللياقة البدنية أو الخلفية الثقافية. تعتبر ممارسة اليوجا (yoga) أداة قوية لتعزيز الصحة الشاملة وتحقيق التوازن بين الجسم والعقل.

تحسين النوم

 تمارين اليوغا تعزز من جودة النوم وتساعد على التخلص من الأرق. إن تأثير اليوغا على صحة العقل يمتد إلى تحقيق السكينة الداخلية والاستقرار العقلي، مما يساهم في النوم باسترخاء وبدون شعور بالقلق، وارتفاع قيم السلام الداخلي. 

فوائد ممارسة اليوجا في تحسين النوم هو على الأرجح ناتج عن تقليل الضغط والتركيز مجددًا على السلام الداخلي والهدوء. وتقول المجلة الدولية لليوغا إن الدراسات أظهرت أن اليوغا قد تساعدك على النوم بسرعة أكبر والنوم لفترة أطول، وأن تشعر بالراحة أكثر عندما تستيقظ في الصباح. وبصفة عامة، يمكن أن يساعد هذا الارتفاع في جودة النوم في تحسين جودة حياتك بشكل عام.

تعزيز الإيجابية والسعادة 

اليوغا تزيد من إفراز هرمونات السعادة وتساعد في تعزيز الشعور بالإيجابية والسعادة. فوائد ممارسة اليوغا تتضمن أنها تشجع على العيش في اللحظة الحالية وعلى تجاوز التفكير بالمستقبل أو العودة إلى الماضي. هذا التوجه نحو اللحظة الحالية يساعد في الاستمتاع بالحياة وتقدير اللحظات الصغيرة.

التواصل مع الروح

تعتبر اليوغا أكثر من مجرد تمارين بدنية، إنها أيضًا عملية روحية. تساعد في توجيه الانتباه نحو الروح والتواصل مع الذات العميقة. هذا يمكن أن يؤدي إلى شعور بالهدوء والوئام الداخلي.

تقليل الغضب وزيادة الهدوء

من خلال ممارسة تنفس عميق وتركيز العقل، يمكن لليوغا تقديم أدوات فعّالة للتحكم في الانفعالات السلبية مثل الغضب والإجهاد. هذا يساعد على تحقيق الهدوء العاطفي والاستقرار.

تحسين التواصل والعلاقات

اليوغا تعزز التواصل الجيد بين الأفراد وتعزز القدرة على فهم احتياجات الآخرين. من خلال تحسين التواصل اللافردي والانفتاح على العلاقات الإيجابية، يمكن لممارسي اليوغا بناء علاقات أقوى وأكثر تواصلاً.

المرونة العقلية

ممارسة اليوغا بانتظام هي فن الصحة والمرونة العقلية للمرأة؛ حيث تعزز المرونة العقلية والقدرة على التكيف مع التغيرات في الحياة. تعلم كيفية التعامل مع التحديات والظروف بصدر رحب يمكن أن يحسن من القدرة على التكيف والاستجابة بشكل أفضل للضغوط.

بالاعتماد على هذه الفوائد الرائعة، يمكن القول إن ممارسة اليوغا تعد وسيلة مميزة لتعزيز العناية بالجسم والعقل. إنها توفر تجربة شاملة تعزز الصحة والعافية الشخصية وتساعد في تحقيق التوازن بين العقل والجسم. إذا كنت تبحث عن وسيلة للتحسين الشامل لصحتك وسعادتك، فإن ممارسة اليوغا قد تكون الخيار الأمثل.


ما هي افضل الأوقات لممارسة اليوغا؟

إليكِ بعض الفقرات حول أفضل أوقات لممارسة اليوغا:

  1. صباح الباكر: يُعتبر صباح الباكر أحد أفضل الأوقات لممارسة اليوغا. في هذا الوقت، تكون الطبيعة هادئة والهواء منعشًا. ممارسة اليوغا في الصباح تساعد في تنشيط العقل والجسم وتعزز من الاستيقاظ الإيجابي والانتعاش لبدء يومك بحماس.
  2. قبل وجبة الإفطار: تعتبر فترة ما بين الصباح ووجبة الإفطار وقتًا جيدًا لممارسة اليوغا. يمكن أن تساعد الجلسة الصباحية الخفيفة على تنشيط الهضم وزيادة معدل الأيض، مما يساعد في تجنب الانتفاخ والإحساس بالثقل بعد الأكل.
  3. قبل النوم: ممارسة اليوغا قبل النوم يمكن أن تكون طريقة مثالية للتهدئة والاسترخاء بعد يوم طويل. اليوغا تساعد على تخفيف التوتر وتهدئة العقل، مما يعزز من جودة النوم ويسهم في الاستعداد للراحة الليلية.
  4. في فترات الاستراحة خلال اليوم: إذا كنت تملك فترات استراحة خلال اليوم، يمكنك استغلالها لجلسات يوغا قصيرة. تلك الجلسات القصيرة يمكن أن تساعد على استعادة الانتعاش والتركيز والتخفيف من التوتر أثناء يوم عمل مزدحم.
  5. بناءً على مزاجك: اليوغا ممكنة في أي وقت من اليوم بناءً على مزاجك وجدولك. مهما كانت وقت ممارسة اليوغا، يجب أن تكون مرنًا وتختار الوقت الذي يناسبك أفضل. المهم هو أن تكون منتظمًا في ممارسة اليوغا لتحقيق أقصى فوائدها.
  6. في الأماكن المناسبة: يمكن ممارسة اليوغا في العديد من الأماكن، بما في ذلك الصالات الرياضية، والمنازل، والحدائق، والشواطئ. اختر المكان الذي يشعرك بالراحة والسكينة، وضمن بيئة هادئة تساعد على التركيز والاسترخاء.

بصفة عامة، اليوغا تعد ممارسة مرنة يمكن تضمينها في حياة أي شخص بسهولة. ستجد دائمًا وقتًا مناسبًا لممارسة اليوغا بغض النظر عن جدولك، وستستفيد منها في تحسين اللياقة البدنية وتحقيق التوازن بين الجسم والعقل.


ما هي أنواع اليوجا؟

فوائد ممارسة اليوغا بشكلٍ عام هي السعي إلى توجيه الشخص نحو الوعي والانسجام بين الأبعاد المختلفة لذاته. هذا يمثل فن الصحة للمرأة، وهناك العديد من أنواع اليوغا، وتشمل:

  • هاثا يوغا: تركز على تمارين الجسم والتنفس وتعزز القوة والمرونة.
  • فينياسا يوغا: تعتمد على تسلسل متدرج من الحركات والمواقف، مما يعزز التوازن والتنوع البدني.
  • اليوغا السلامية: تمزج بين التأمل والتنفس والمواقف لتحقيق السكينة العقلية والروحية.
  • اليوغا الساخرة: تجمع بين اليوغا والضحك والسخرية لتحقيق الفرح والاسترخاء.
  • اليوغا الحارة: تمارس في بيئة دافئة ورطبة لزيادة تمدد العضلات وفقدان الوزن.
  • اليوغا الهادئة: تركز على التأمل والاسترخاء وتعزز السكينة والتواصل الروحي.

الخلاصة

اليوغا هي تجربة شخصية تسمح للأفراد بالعمل على تحسين جسمهم وعقلهم وروحهم. إنها نهج شامل للصحة والعافية تجمع بين الجوانب البدنية والعقلية والروحية، وهي تعتبر أداة قوية للتواصل مع الذات وتحقيق التوازن، والاسترخاء والتخلص من التوتر والقلق.  تعرفتي معي فوائد ممارسة اليوغا في تقديم تقنيات تعليم الاسترخاء وزيادة التركيز. تشمل هذه التقنيات تدريب النفس والتنفس العميق والتأمل.


المصادر:

JOHNSHOPKINS medicine; yoga benefits


د.وفاء يسري
بواسطة : د.وفاء يسري
أخصائية العلاج الطبيعي وكاتبة محتوى طبي
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-