أخر الاخبار

استراتيجيات فعالة لتعزيز قوة الذاكرة

تعتبر الذاكرة واحدة من أهم وظائف الدماغ التي تساعدنا في تخزين واسترجاع المعلومات. تعزيز قوة ذاكرتنا ليس فقط أمرًا ممكنًا، بل يمكن أيضًا أن يحقق تحسينًا كبيرًا في أداء حياتنا اليومية. إليكِ بعض الاستراتيجيات الفعّالة لدعم وتعزيز قوة الذاكرة.

تعزيز-قوة-الذاكرة


طرق واستراتيجيات تعزيز قوة الذاكرة

تعتبر الذاكرة من الأدوات الحيوية التي تمكّننا من التفاعل مع العالم من حولنا، وتسهم بشكل كبير في تحسين جودة حياتنا اليومية. إذا كنتِ قد شعرتِ بتحديات في استرجاع المعلومات أو أردت ببساطة تحسين قوة ذاكرتك، فأنتِ في المكان المناسب. 

في هذا العصر الذي يتطلب منا التفاعل المستمر مع كمية هائلة من المعلومات، يصبح تعزيز قوة الذاكرة أمرًا ضروريًا للحفاظ على حدة العقل وتحقيق النجاح الشخصي والمهني. سواء كنتِ طالبة تستعد للاختبارات، أو محترفة تسعى للابتكار والتميز، أو حتى شخصية ترغب في الاستمتاع بمراحل الحياة بشكل أفضل، يمكن لتعزيز قوة الذاكرة أن يكون السر الذي يفتح لكِ بابًا إلى عالم جديد من الفهم والفعالية.

إن هذا المقال سيأخذك في رحلة استكشافية إلى أسرار تعزيز قوة الذاكرة، حيث سنستكشف معًا استراتيجيات فعّالة وعلمية تهدف إلى تعزيز أداء الذاكرة وتحفيز النشاط العقلي. دعونا نكتشف سويًا كيف يمكن لتحسين الذاكرة أن يكون له تأثير إيجابي لا يقتصر فقط على مجال الذكاء، بل يمتد إلى تحسين نوعية حياتنا بشكل شامل.

الاسترتتيجية الأولى 

قدمي تحديًا لدماغك عندما تصلين إلى سن البلوغ، يكون لدى دماغك ملايين من المسارات العصبية التي تساعدك على معالجة واسترجاع المعلومات بسرعة، وحل المشكلات المألوفة، وتنفيذ المهام العادية بأقل قدر من الجهد العقلي. ولكن إذا كنتِ دائمًا ما تتبعين هذه المسارات المعروفة، فأنتِ لا تقدمي لدماغك الحافز الذي يحتاجه للنمو والتطور. يجب عليكِ تغيير الأمور من وقت لآخر.

تماما مثل: القوة العضلية، التي تحتاج للتمرين والتنشيط وإلا تضمر وتضعف؛ تحتاج الذاكرة، إلى "استخدامها أو فقدانها". كلما قمتِ بتمرين دماغك بشكل أكبر، كلما كنت أفضل في معالجة وتذكر المعلومات. ولكن ليست جميع الأنشطة متساوية. أفضل تمارين الدماغ هي التي تكسر روتينك وتتحداكِ لاستخدام وتطوير مسارات دماغية جديدة.

هناك أربعة عناصر رئيسية لنشاط الدماغ الفعّال:

  1. تعلم شيء جديد: أيًا كانت درجة التحدي التي تمثلها النشاطات، إذا كانت مهارة قمت بتعلمها بالفعل، فإنها ليست تمرينًا جيدًا للدماغ. يجب أن يكون النشاط شيئًا غير مألوف وخارج منطقتك الراحة. لتقوية الدماغ، تحتاج إلى مواصلة التعلم وتطوير مهارات جديدة.
  2. تحدي: الأنشطة التي تحتاج إلى تركيز كامل وانتباه واهتمام. ليس كل نشاط كان صعبًا في وقت ما يعتبر تمرينًا جيدًا للدماغ. يجب أن يظل شيئًا يتطلب جهدًا عقليًّا. على سبيل المثال، تعلم لعبة موسيقية صعبة تعتبر تمرينًا جيدًا، بينما لعب قطعة موسيقية صعبة قد حفظتها بالفعل لا يعتبر كذلك.
  3. مهارة يمكنك بناء عليها: اختاري نشاطات تتيح لك البدء من مستوى سهل وتطوير مهاراتك تدريجيًا، دائمًا حفزي قدراتك. عندما يصبح مستوى صعوبة كان صعبًا في البداية يبدو مريحًا، يعني ذلك أنه حان الوقت لمواجهة المستوى التالي من الأداء.
  4. تحفيز مجزي: الجوائز تدعم عملية تعلم الدماغ. كلما كنت مهتمة وملتزمة في النشاط، كلما كان أكثر احتمالًا أن تستمر في القيام به وتحقيق المزيد من الفوائد. لذا، اختاري أنشطة تكون محفزة وممتعة رغم التحديات.

فكري في شيء جديد كنتِ دائمًا ترغبين في تجربته، مثل: تعلم صنع الفخار، أو فن الكرة، أو لعب الشطرنج، أو تعلم اللغة الفرنسية. يمكن أن تساعدك أي من هذه الأنشطة على تحسين ذاكرتك، طالما أنها تحافظ على تحديك واهتمامك.


هل برامج تدريب الدماغ فعالة وتعمل حقًا لتنشيط الذاكرة؟ 

هناك العديد من تطبيقات تدريب الدماغ وبرامج الإنترنت التي تعد بتعزيز قوة الذاكرة، وتحسين مهارات حل المشكلات، والانتباه، وحتى مستوى الذكاء مع ممارسة يومية. ولكن هل تعمل حقًا؟.

في تزايد، تشير الأدلة إلى عدم ذلك. على الرغم من أن هذه البرامج يمكن أن تؤدي إلى تحسينات قصيرة الأمد في المهمة أو اللعبة الخاصة التي كنت تمارسها، إلا أنها لا تبدو تعزز أو تحسن الذكاء العام أو الذاكرة أو قدرات التفكير الأخرى.

الاستراتيجية الثانية 

لا تتجاوزي التمرين البدني بينما يعتبر التمرين العقلي مهمًا لصحة الدماغ، إلا أن ذلك لا يعني أنه يجب أن لا تتعرقي قط. يساعد التمرين البدني على الحفاظ على حدة العقل وتعزيز قوة الذاكرة. إنه يزيد من إمدادات الأوكسجين للدماغ ويقلل من خطر الاضطرابات التي تؤدي إلى فقدان الذاكرة، مثل السكري وأمراض القلب. يمكنك استغلال فوائد اليوغا للعناية بالجسم والعقل.

نصائح تمرين الدماغ

يعتبر التمرين الهوائي مفيدًا مثل القوة العضلية،خاصةً للدماغ، لذا اختاري الأنشطة التي تحافظ على تدفق الدم في جسمك. عمومًا، أي شيء يعتبر جيدًا لقلبك يعتبر جيدًا لدماغك.

هل يستغرق وقتًا طويلًا بالنسبة لك لتبدأ يومك بعد الاستيقاظ؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد تجد أن ممارسة التمارين في الصباح قبل بدء يومك يحقق فارقًا كبيرًا. 

أنواع من أجهزة المساعدة الذهنية

الصور البصرية: ربط صورة بصرية بكلمة أو اسم لمساعدتك في تذكرها بشكل أفضل. يكون من الأسهل تذكر الصور الإيجابية والممتعة التي تكون حية وملونة وثلاثية الأبعاد. 

الجمل الاختصارية (أو الجمل): ابتكري جملة يكون حرف أول من كل كلمة فيها جزءًا من أو يمثل الحرف الأول لما تريد تذكره. مثال: الجملة "Every good boy does fine" لتذكر الحروف الأولى من قائمة المشتريات( E، G، B، D، و F) والتي هي مثلا: Egg, Grapes, Banana, Deodrant, Fig.

بمثال أقرب من لغتنا ولهجتنا (كتني فين يا لأة)، جملة لتذكر المشتريات من: كرنب وفجل ويوسفي وليمون.

الاختصارات: الاختصار هو كلمة تتم بتكوينها عن طريق أخذ الأحرف الأولى من جميع الكلمات الرئيسية أو الأفكار التي تحتاج إلى تذكرها وخلق كلمة جديدة منها. مثال: كلمة (قطب جد) لتذكر حروف القلقلة.

القوافي والتشابه الصوتي: القوافي والتشابه الصوتي (تكرار الصوت أو المقطع) وحتى النكات هي وسيلة قابلة للتذكر؛ لتذكر الحقائق والأرقام الأكثر عادية. مثال: القافية "Thirty days hath September, April, June, and November" لتذكر أشهر السنة التي تحتوي على 30 يومًا فقط.

تجزئة المعلومات: تجزئة قائمة طويلة من الأرقام أو أنواع أخرى من المعلومات إلى مجموعات صغيرة أكثر إدارة. مثال: تذكر رقم هاتف مكون من 10 أرقام بتجزئته إلى ثلاث مجموعات من الأرقام: 555-167-6309 بدلاً من حفظها كتلة واحدة (6309167555).

طريقة المكان: تخيل وضع العناصر التي تريد تذكرها على طول مسار تعرفه جيدًا بطريقة فكاهية، أو في أماكن محددة في غرفة أو مبنى مألوف. مثال: لقائمة التسوق، تخيل الموز في مدخل منزلك، وبقعة من الحليب في منتصف الأريكة، والخبز على سريرك.

تعزيز-قوة-الذاكرة

نصائح عامة لتعزيز قوة الذاكرة

يعتبر تعزيز قوة الذاكرة ركيزة أساسية لتحقيق النجاح والتفوق في مختلف مجالات الحياة. إن القدرة على تذكر المعلومات بفعالية تعزز التفكير النقدي وتعزز الأداء الذهني بشكل عام. في هذا السياق، تتجلى أهمية اتباع نمط حياة صحي وتبني عادات فكرية إيجابية. ينبغي علينا أن نتذكر أن العقل والجسم يعملان بتناغم، لذا ينبغي الاهتمام بتغذية الجسم والمحافظة على لياقته. 

إن تبني هذه النصائح العامة سيكون لها تأثير إيجابي لا يُستهان به على قوة الذاكرة، مما يسهم في تعزيز الأداء الذهني وتحسين جودة الحياة بشكل عام.

  • التغذية السليمة: يلعب التغذية دورًا حاسمًا في صحة الدماغ وقوة الذاكرة. تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا-3 مثل: السلمون والجوز، والفواكه والخضروات الملونة التي تحتوي على مضادات الأكسدة يساعد على دعم الوظائف الذهنية.
  • النوم الجيد: يلعب النوم دورًا حاسمًا في تعزيز الذاكرة. يجب أن يحصل الشخص على كمية كافية من النوم العميق والراحة الجسدية لتعزيز قدرته على التركيز واسترجاع المعلومات.
  • ممارسة الرياضة: يثبت أن ممارسة الرياضة تحسن تدفق الدم إلى الدماغ، مما يعزز النمو العصبي ويحسن الذاكرة. النشاط البدني المنتظم يحفز إطلاق الهرمونات المفيدة للدماغ.
  • التحفيز العقلي: يجب تحفيز الدماغ بانتظام من خلال الأنشطة العقلية مثل حل الألغاز، وقراءة الكتب، وتعلم مهارات جديدة. هذا يساعد على تحفيز الاتصالات بين الخلايا العصبية.
  • تقنيات التذكير: استخدام تقنيات التذكير مثل إنشاء قوائم مهام أو استخدام التقويم لتحديد المواعيد يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على تحسين الذاكرة.
  • تقنيات التكرار: يمكن تعزيز الاسترجاع وتثبيت المعلومات في الذاكرة عن طريق تكرار الدراسة أو الممارسة. الرجوع المنتظم إلى المعلومات يسهم في تعزيز استمرارية الذاكرة.
  • الابتعاد عن التوتر: يؤثر التوتر الزائد على قدرة الدماغ على تخزين واسترجاع المعلومات. تقنيات التأمل والاسترخاء يمكن أن تكون فعّالة في إدارة التوتر.
  • التفاعل الاجتماعي: الاحتفاظ بعلاقات اجتماعية قوية يعزز التحفيز العقلي ويقلل من مخاطر الاكتئاب، مما يسهم في تحسين وظائف الذاكرة.

قد يهمك التعرف على: فوائد الأشواجاندا العشبة القوية في تحقيق التوازن والرشاقة.

الختام

تعتمد الذاكرة القوية على صحة ونشاط الدماغ. سواء كنت طالبًا يدرس للاختبارات النهائية، أو محترفًا يسعى للبقاء حادًّا عقليًّا، أو كبيرًا في السن يسعى للحفاظ على وتعزيز مادّته الرمادية مع التقدم في العمر، هناك الكثير ما يمكنك فعله لتحسين ذاكرتك وأدائك العقلي.

باستخدام هذه الاستراتيجيات، يمكن للفرد تعزيز قوة ذاكرته وتحسين أدائه اليومي وفي مختلف جوانب حياته. تكريس الوقت والجهد لتطبيق هذه النصائح يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على الصحة العقلية والعامة.


د.وفاء يسري
بواسطة : د.وفاء يسري
أخصائية العلاج الطبيعي وكاتبة محتوى طبي
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-